أمديست و"جنرال إلكتريك" تتعاونان لتقديم التدريب المتخصص لمدرسي اللغة الإنجليزية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

                                خريجي PCELT في الأردن يعرضون شهاداتهم بفخر.

 

واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة الأمريكية، ودبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 مايو 2014: تتعاون "مؤسسة جنرال إلكتريك" الخيرية التابعة لشركة "جنرال إلكتريك" (NYSE:GE) والتي تركز على قضايا الصحة والتعليم والبيئة والإغاثة من الكوارث، مع منظمة "أمديست" التعليمية الأميركية لتقديم برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية (PCELT) كوسيلةٍ لتحسين نوعية تدريس اللغة الإنجليزية في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المشاركون المصريون في الصف.

تم إطلاق البرنامج، الذي تقدمه "أمديست" عبر شراكة مع معهد الدراسات العليا بكلية التدريب الدولي SIT Graduate Institute التابعة لمنظمة التعلم العالمي World Learning، في خطوة تهدف إلى الارتقاء بالمعايير الشاملة الخاصة بتعليم اللغة الإنجليزية في مدارس المنطقة وجامعاتها، من خلال رفد المرشحين للمشاركة في البرنامج بأدوات وتوجّهات مبتكرة ومناهج رائدة تجمع ما بين أفضل الممارسات على الصعيد الدولي، وأبرز المواضيع التي تهمّ المنطقة.

وقام البرنامج حتى اليوم بتدريب 132 مدرساً ومدرّسة في مصر وتونس والأردن وفلسطين (24 مدرساً في كل دولة) بالإضافة إلى العراق والمغرب (18 لكل منهما). وينتمي خريجو البرنامج إلى 43 موقعاً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويمثل معلمو المدارس الحكومية 90% منهم، بدءاً من المرحلة الابتدائية ووصولاً إلى الجامعية. وبالإضافة إلى ذلك، شارك في البرنامج 20 مدرّباً محلياً حصل 11 منهم على الاعتماد الرسمي على أن يتم منح الاعتماد إلى بقية المدربين قريباً.

وفي ضوء النجاح الذي حققه برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية (PCELT) برزت فرص جديدة لتوسعة نطاقه بما في ذلك إطلاقه في كل من لبنان واليمن. وساهم التمويل المقدم من "مؤسسة جنرال إلكتريك" للبرنامج في مرحلته التجريبية في تعزيز أهداف "أمديست" نحو تقديمه في مختلف أرجاء المنطقة انطلاقًا من خبرتها الكبيرة في تعليم اللغة الإنجليزية وتطوير الأداء التعليمي. كما ساهمت الدورات الجديدة التي أعقبت المرحلة التجريبية، بدعم من ممولين مثل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، في استكمال 102 مدرّساً إضافياً للبرنامج حتى اليوم. وتحرص "أمديست" على الارتقاء بإمكانات مكاتبها لتقديم البرنامج للأعداد المتزايدة من المشاركين.

يقول رئيس "أمديست" ومديرها التنفيذي ثيودور قطوف: "تشكل مهارات اللغة الإنجليزية بوابة للكثير من الفرص الأكاديمية والمهنية والحياتية الهامة التي قد لا تتوفر لأغلبية الناس. ويمثل برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية (PCELT)، بدعم سخي من ’جنرال إلكتريك‘ خطوة استراتيجية في الاتجاه الصحيح بالنسبة لنا في ’أمديست‘ عبر تزويد مدرّسي المنطقة بالمهارات والخبرات اللازمة لمساعدة الطلاب على التمكن من ملكاتهم اللغوية بصورة أفضل. ولا شك بأن البرنامج يساهم بدور محوري في سدّ النقص الكبير بعدد مدرّسي اللغة الإنجليزية على مستوى المنطقة ككل".

وبدوره قال نبيل حبايب، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: "يعتبر برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية (PCELT) من أبرز المبادرات التي تدعمها ’جنرال إلكتريك‘ على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي نتمتع فيها بحضور قوي منذ أكثر من ثمانين عاماً. ونحن ملتزمون ببذل كل جهد ممكن لتطوير الموارد البشرية في المنطقة والتأسيس لجيل جديد من المهنيين المزودين بأحدث المعارف والخبرات. ونأمل من خلال مشاركتنا في هذا البرنامج الطموح بأن نوفر فرصاً أكبر للشباب كي يتمكنوا من تطوير إمكاناتهم في مجال اللغة الإنجليزية".

يتكون برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية من 120 ساعة وهو يتفرد بتصميمه المرن ومحتواه القابل للتكيف الذي يأخذ بعين الاعتبار البيئات المختلفة للفصول الدراسية والاحتياجات المتنوعة للمتعلمين. ويتيح البرنامج للمدرسين تطبيق ما يتعلمونه بصورة مباشرة وعملية في أعمالهم اليومية في الصفوف الدراسية. ويتم اختيار المشاركين بناءً على توصيات من قبل الشركاء التعليميين بالإضافة إلى ضرورة التقدم باستمارة مع نماذج كتابية باللغة الإنجليزية، ونتائج اختبار اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها TOEFL، ومقابلات لتحديد قابلية التطور المهني والالتزام بالمعايير الصارمة للبرنامج.

وتجلى النجاح الكبير لبرنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية (PCELT) والاهتمام الواسع الذي حظي به من قبل المشاركين والمدرِّبين على حد سواء في تجربة الخريجين بإعداد ورش عمل خاصة في مدارسهم والإشراف على زملائهم من مدرّسي اللغة الإنجليزية ومساعدتهم على تطوير أدائهم بالإضافة إلى حضور مؤتمرات مهنية متخصصة للمرة الأولى وتأسيس مجتمعات إلكترونية على شبكة الإنترنت والأهم من ذلك: إثراء التجربة التعليمية لآلاف التلاميذ. وتحدث العديد من الخريجين عن أهمية البرنامج كنقطة تحول رئيسية في حياتهم المهنية كمدرّسين.

وفي هذا السياق قالت زينب ديمي-غرياني: "لقد منحتني مشاركتي في برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية (PCELT) رؤية أوضح حول ما يتوجب عليّ القيام به في الصف الدراسي، ليكون تلاميذي محور العملية التعليمية. أشعر بأنني مدرّسة جديدة اليوم، إذ تعلّمت بأن أتحدث أقل خلال الحصص وأعطي الفرصة للتلاميذ كي يتحدثوا ويعبّروا عن أفكارهم بأسلوبهم الخاص".

-انتهى-

ملاحظات للمحررين
نبذة عن "جنرال إلكتريك"
تعمل "جنرال إلكتريك"، المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية تحت الرمز (NYSE: GE)، على أكثر القضايا أهمية في عالم اليوم، وهي تتعاون مع ألمع العقول وتستخدم أحدث التقنيات لإيجاد حلول لأصعب مشكلات العالم في مجالات الطاقة والصحة والأجهزة المنزلية والنقل والتمويل. نحن نبني ونغير ونطور ونجعل العالم مكاناً أفضل. ولا تتوقف "جنرال إلكتريك" عند حدود الخيال، بل تحوله واقعاً ملموساً. وللمزيد من المعلومات عن أعمال "جنرال إلكتريك" ومشاريعها الرائدة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.ge.com.